انقر للاتصال على ال واتساب 7/24

أخبار ومقالات

تركيا | الخط العربي فن زرع في الوجدان التركي

تركيا | الخط العربي فن زرع في الوجدان التركي

تركت الدولة العثمانية إرثا كبيرا من المخطوطات واللوحات الفنية المكتوبة باللغة العربية بخطوط مختلفة، جمعت من مصر والعراق وبلاد الشام وغيرها. ولعل مقولة ياقوت المستعصمي، وهو من أشهر خطاطي الدولة العثمانية، جامعة للروح التي جعلت العثمانيين والأتراك اليوم، كما العرب، على قلب واحد في عشق الخط العربي، فـ"الخط هندسة روحانية، ظهرت بآلة جسمانية، تقوى بالإدمان، وتضعف بالترك".

هذا الترك عرفته تركيا لزمن فاصل في تاريخها، قبل أن تعود في العقود الأخيرة إلى العناية بالخط العربي، والمقولة الشهيرة "نزل القرآن في مكة، وقرئ في مصر، وكتب في إسطنبول"، تعكس الارتباط العقدي للأتراك، وهو ما يعبر عنه شيخ الخطاطين الأتراك حسن جلبي بقوله إن "الارتباط بالخط العربي منطلقه ديني، فالأتراك من الشعوب التي عضت بالنواجذ على الدين الإسلامي منذ دخل ديارها".

وطوّر العثمانيون في الخط العربي واستحدثوا خط الجلي الديواني وخط الطغراء، لتأتي الطفرة الهامة مع استقطاب تركيا خطاطي العالم الإسلامي عبر جوائز دولية في الخط، وعبر مراكز ومؤسسات وجامعات عنيت ليس فقط بكتابته، بل بفرز الكنوز التي يضمها إرث السلطنة العثمانية، ويقول الخطاطون إن ما أميط اللثام عنه من هذه الكنوز ما هو إلا النزر اليسير.

تقول الدارسة المتخصصة في الخط العربي حفيظة بولفراح إن "من الجميل في تركيا أن المساجد والأوقاف متاحف للخط العربي، وهو ما يقدم للدارس خزانا جماليا يتأسى به، ناهيك عن ما يقدمه للسائح والمشاهد من لمحة ثقافية عن البلاد وصيانتها لتراثها".

هذا الخزان الجمالي يشعّ على سبيل المثال في مسجد السلطان أحمد، القبلة السياحية الشهيرة، حيث تستقبلك الآية القرآنية الـ238 من سورة البقرة "حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ"، تستقبلك في فنائه المفتوح على السماء، وتقودك إلى عليائها.

وعند مدافن السلطان محمد الفاتح واحدة من روائع الخطاط الشهير محمد نظيف، كما يراها خبراء الخط العربي، وكتبها بخط الثلث الجلي على شاهد قبر سعادت خانم، ابنة أستاذه الأشهر سامي أفندي.

ويتخذ الخطاطون أو فنانو الخط كما يليق بهم، من إسطنبول بالتحديد قبلة لهم، لحيازتها على القدر الأكبر من إرث السلطنة العثمانية فيما يخص الخط العربي، وللمشاركة في الفعاليات التي تنظمها بلديتها حوله، وأيضا للحصول على إجازات في هذا الفن من خطاطين أتراك كبار، يعلّمون الخط العربي مجانا للحفاظ عليه بوصفه هوية، وأبرزهم شيخ الخطاطين حسن جلبي.

تقول بولفراح إن "الحصول على إجازة من الشيخ جلبي من أحلام الخطاطين، فالخبرة أيضا تحتاج إلى صقل، وهو ما تحققه بالصبر والحب للفن الذي بين يديك".

وإذ نقول الخط فن، فلأن الاهتمام بالخط العربي في تركيا فني أيضا، إذ يُعامل الخطاطون بما يليق بالفنانين المبدعين من تقدير، ويدرس الخط بوصفه فنا في جامعات أبرزها جامعة مرمرة وجامعة معمار سنان وجامعة محمد الفاتح، حيث فتحت أقسام دراسات عليا تبحث وتناقش الخط العربي بوصفه فنا وتراثا إنسانيا وليس فقط بوصفه تراثا إسلاميا.

اقرأ أيضاً

باليكسير تسعى للنهوض باقتصادها للوصول إلى أفضل 10 مدن تركية

تتمتع ولاية باليكيسير بآفاق متعددة ومتوازنة تسمح بإنشاء مستقبل مستدام. وتملك قطاعات الصنا

اقرأ المزيد

الخطوط الحديدية التركية توقع اتفاقا مع "سيمنز" الألمانية لشراء 10 قاطرات فائقة السرعة

وقعت شركة الخطوط الحديدية التركية، اليوم الجمعة، اتفاقاً بقيمة 340 مليون يورو مع عملاق ال

اقرأ المزيد

مستثمرون خليجيون يقبلون على قطاع إنتاج اللحوم والألبان في تركيا

يعتزم 200 من رجال الأعمال الخليجيين الذين سافروا إلى تركيا في رحلة قامت بترتيبها وكالة دع

اقرأ المزيد

ارتفاع مسافري الخطوط الجوية التركية 28.5 بالمئة خلال الربع الأول من 2018

ارتفع عدد المسافرين على متن طائرات شركة الخطوط الجوية التركية خلال الربع الأول من العام ا

اقرأ المزيد